تدفئة المنازل

تدفئة المنازل

 

 

تدفئة المنازل
تدفئة المنازل

 

التدفئة بالفخار “ديلان وينتر” مواطنا أمريكيا عاديا استطاع ابتكار طريقة استطاع بها تدفئة المنزل دون تكلفة تذكر. تعتمد فكرة ديلان على استخدام الأواني الفخارية لنشر الدفء في المنزل دون الحاجة إلى استخدام المدفأة الكهربائية. نحضر إناء معدني ذو حواف مرتفعة، نشعل بعض الشموع الصغيرة ونضعها في ذلك الإناء ونقوم بتغطيته بأصيص من الفخار مثل ذلك الذي يستخدم لزراعة الزهور في المنزل على أن يكون به ثقوب صغيرة في القاعدة المسطحة كي تسمح بخروج الهواء الساخن منها. نضع أصيص آخر من الفخار أيضا ويكون أكبر حجما من السابق وبه ثقوب كذلك. بعد فترة وجيزة سنلاحظ انتشار الهواء الدافئ داخل الغرفة والشعور بالدفء. يكفي عدد أربع شموع لتدفئة الحجرة 8 ساعات تقريبا. استوحى ديلان هذه الفكرة من أصدقائه  حينما أخبروه أن أواني الزهور الفخارية تستطيع الاحتفاظ بالدفء ونشره جيدا، ومن ثم قام بتطبيق المبادئ العلمية في عملية نشر الحرارة بالحمل، حيث أن الشموع تصدر منها غازات ذات جزيئات ساخنة تلتقطها الأواني الفخارية المثقوبة وتسمح لها بالخروج من الثقوب والصعود لأعلى ناشرة الدفء في المكان. التدفئة المنزلية بالطاقة الشمسية تتمتع بلادنا بشمس ساطعة أغلب فترات العام، وتعتبر الشمس من أهم البدائل لطاقة نظيفة ومتجددة أيضا، وتعتمد فكرة استخدام الطاقة الشمسية في تدفئة المنزل على تجميع الطاقة المستمدة من الشمس بواسطة جهاز يسمى مجمع الطاقة الشمسية الحرارية لتدفئة الهواء، ويعد استخدام الطاقة الشمسية لهذا الغرض من أفضل وأرخص الطرق المستخدمة، كما أنه يعد صديقا للبيئة. يعمل جهاز مجمع الطاقة عبر أنابيب زجاجية مفرغة ومزدوجة داخل بعضها ويفصل بينها فراغ لكي يعزل الحرارة بداخل الأنبوب الداخلي. وهناك نوعان من أنواع التدفئة بالطاقة الشمسية، نوع يعتمد على استخدام الهواء والآخر يعتمد على الماء. تعتمد التدفئة باستخدام الهواء على  تسخين الهواء في مجمعات الطاقة الشمسية ثم دفعه داخل المساحة المراد تدفئتها بواسطة مروحة. ولكن يعوق انتشار استخدام هذه الطريقة في تدفئة المنزل تكلفتها الباهظة بالرغم من جودتها العالية جدا. تدفئة المنزل بالماء تعتمد عملية تدفئة المنزل بالماء على عملية التبادل الحراري التي تتم بين دورة تسخين المياه بالطاقة الشمسية وبين الهواء الموجود. المجمعات الشمسية التي تعمل على تسخين الماء المار عليها تعتبر هي الجزء الأساسي في هذا النظام. حديثا أصبحت المجمعات ذات الأنابيب المفرغة هي الأكثر انتشارا في عصرنا الحالي. كما يمكن استخدام البخار الناتج عن طريق الضغط لتحويل الماء إلى بخار في التدفئة كذلك. ويتم استخدام التدفئة بالماء في نظام التدفئة المركزية للعديد من المميزات أهمها التكلفة الاقتصادية إذا ما تم مقارنتها بنظم التدفئة الأخرى. خاتمة الشعور ببرودة الشتاء أمر سهل التغلب عليه. كل ما عليك هو اتباع إحدى طرق تدفئة المنزل التي عرضناها سالفا مع الاهتمام أيضا بتناول المشروبات الساخنة التي تساعد على زيادة الشعور بالدفء.

 

تدفئة المنازل
تدفئة المنازل

 

 

طريقة مزج وتركيب ألوان الدهانات تتنافس شركات الدهان في تطوير منتجاتها، ففي مجال مزج الألوان تعتمد المصانع على صبغات أساسية يتم استخدامها في مزج الألوان، فعلى سبيل المثال عندما يختار الشخص اللون الزهري من مسطرة الألوان التي عادة هي المعيار الأساسي لاختيار اللون، وفيها كل لون من الألوان الأساسية له مجموعته الخاصة وله رمز خاص به، فإنّ هذا يساعد فني تركيب ومزج الألوان أن يمزج الصبغة ليحصل على اللون الصحيح الذي اختاره الشخص من المسطرة.

ويكون مزج وتركيب ألوان الدهانات والتي تعتمدها المصانع العالمية ومراكز الألوان الخاصة بها هي كالتالي: هناك اللون الأساسي الذي سيتم تلوينه وهو اللون الأبيض عادة أو اللون الشفاف حسب نوع الدهان، وبعدها يتمّ وضعه في ماكنة مزج الألوان، وماكنة الألوان تحتوي على صبغات أساسية متعددة، فعند وضع رمز اللون على حاسوب الماكنة تقوم الماكنة مباشرة باختيار الصبغات التي تدخل في تركيبة اللون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *