كيف تربي ابنك علي الطاعة

كيف تربي ابنك علي الطاعة
عرف الإنسان شجرة جوز الهند العريقة منذ القدم مستخدماً من ثمارها غذاءً له، لكن كان لهذه الشجرة استخدامات أخرى عند الفلبينين،حيث قاموا بتجربة خاصة باستخدام هذه الشجرة و التي تنتج كثيراً في بلادهم، لصنع سيارة نادرة و غريبة من سيقان تلك الشجرة و ثمارها أطلق على هذه السيارة الفليبينية اسم اونا سيبو نسبةً إلى جزيرة سيبو الفليبينة و التي أخذت منها المواد الطبيعية التي صنعت منها السيارة، وقد تميزت هذه السيارة بكونها أول السيارات المصنوعة من مواد طبيعية مثل زهور جوز الهند و سيقانها، إضافةً لبعض الأصداف البحرية صممت شركة توجونون الفليبينية هيكل هذه السيارة و الذي يتسم بالإبداع والجمال و الغرابة على غرار سيارة البورش موديل 356 لسنة ألف و تسعمائة و تسع و خمسين

 

، و قد استغرق تصنيع الهيكل ما يقارب تسعة شهور عرضت سيارة جوز الهند الفلبينية لأول مرة في معرض الشهرة أو “معرض فام”بمانيلا لافتةً أنظار الجميع بغرابتها بينت الشركة أنها قامت بهذه الخطوة لتشجيع الإقتصاد الوطني على الإستعانة بالمواد المحلية التي يمكن أن تعزز الإقتصاد الفليبيني،كما أن ذلك قد يساعد البيئة من خلال استبدال المعادن والاعتماد على المواد الطبيعية المعاد تدويرها و في كل شيء حتى في صناعة هياكل السيارات.تعرض سيارة أونا سيبو حاليا بأحد الأسواق التجارية الكبيرة بجزيرة سيبو ويذكر أن شجرة جوز الهند متوفرة كثيراً في الفلبين حيث تصل إنتاجية ثماره إلى حوالي 19.500,000 طن سنويا،حيث تعتبر أندونيسيا في الوقت الحالي الدولة الأولى في إنتاج جوز الهند في العالم تتبعها الفلبين ثم الهند وتعتبر جزيرة سيبو من أشهر جزر الفلبين،وتتميز بشواطئها الجذابة ومياها الصافية ومناظرها الطبيعية الخلابة هذا و قد ازداد الإقبال على صناعة السيارات التي تتصف بكونها صديقة للبيئة في مختلف أرجاء العالم،فمن أجل حماية البيئة الطبيعية و المحافظة عليها ببصورة مستديمة و كفاءة، تسعى معاهد الأبحاث التكنولوجية صديقة البيئة إلى تطوير سيارات صديقة للبيئة و ذلك من خلال تقليل التأثير على البيئة أثناء دورة عمر السيارة، بدءًا من شراء المواد الخام وتصنيع السيارة إلى استخدام السيارات والتخلص منها

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *